قصص مؤثرة جدا

http://www.generalculture.net
قصص مؤثرة جدا رقم 1 : (ذكاء الإمام)

حدث ذات يوم أن حضر رجل إلى الإمام أبي حنيفة فسأله : يا إمام! لقد دَفنت مالًا, ولِطول المدة لم أتذكر أين دفنته, هل لك أن تساعدني!؟
فأجابه الإمام : ليس هذا من إختصاصي, ثم فكّر قليلا وقال له مرة أخرى : إمضي هذه الليلة مصلّيا حتى الفجر, وإن شاء الله ستتذكر مكان الكنز
أراد الرجل تطبيق الوصية, فما لبث أن بدأ في الصلاة حتى تذكر المكان الذي خبأ فيه الذهب, فذهب إليه وأحضره.
وفي صباح يوم الغد عاد الرجل إلى الإمام فشكره على مساعدته له ثم سأله عن كيفية علمه أنه سيتذكر مكان الذهب خلال صلاته, فأجابه بأنه علم أن الشيطان سيُذَكّره بمكان المال ليشغله عن صلاته.

قصص مؤثرة جدا رقم 2 : (للكون إله)

في تحدي الملاحدة للمسلمين, قرروا إقامة مناظرة حول وجود الله من عدمه, وآتفقوا على موعد لا يخالفه أحد منهم...
حان الموعد ولكن الفقيه لم يحضر, فقال كبير الملحدين, إن عالمكم خاف من المناظرة وقرر عدم المجيء, وهو بذلك أكد للجميع أن الرب غير موجود.
وفجأة وصل العالِم المسلم, وآعتذر لهم عن تأخره, ثم بادرهم بالقول : وأنا في طريقي إليكم, وصلت للشاطىء فلم أجد مركبا أعبر عليه, إنتظرت قليلا فإذا بألواح من الخشب تصعد من الماء, فآجتمعت ببعضها البعض إلى أن شكّلت قاربا, ركبت عليه فقادني عندكم,
فرد عليه الملحد : ما هذا الهراء! كيف ينزل الخشب من الماء ويتشكل لوحده دون وجود صانع وكيف يتحرك لوحده ويوصلك عندنا, فأجابه العالم المسلم: فإذا كنت تعرف كل هذا فكيف لك أن تقول أن السماوات والأرض وكل هذا الكون, بدون إله يسيره.

قصص مؤثرة جدا رقم 2 : (سامح من أساء إليك)

في يوم من الأيام إقترح شخص على أعز أصدقائه أن يقوما برحلة في الصحراء ليكتشفوا خباياها, وأثناء تواجدهما وسط الصحراء وقعا في جدال, فضرب أحدما الآخر على خده , فلم يكن من هذا الأخير إلا أن آنحنى على الأرض وكتب في الرمال : في مثل هذا اليوم ضربني على وجهي أعز أصدقائي,,,
سرعان ما عادت المياه إلى مجاريها وأكملا طريقهما وكأن شيئا لم يكن
غير بعيد عن مكان الشجار وجدوا واحة فقرروا أن يستحموا,
نفس الشخص الذي أخد صفعة على خذه , كادت أن تغرقه الرمال المتحركة لولا مساعدة صديقه له,
بنفس الطريقة السابقة, إنحنى على الأرض وكتب : اليوم أعز أصدقائي أنقدني من موت محقق, لكن هذه المرة كتبها على صخرة.
فسأله صديقه : حينما صفعتك كتبتها على الرمال, وحينما أنقدتك كتبتها على الصخر, ما السر في ذلك!؟
فأجابه صديقه : عندما يحسن إلينا أحد يجب علينا أن ننقشها على الصخر لكي لا تستطيع أي رياح محوها, أمّا أدِيّة الناس لنا, فعلينا كتابتها في الرمال, ليسهل على رياح التسامح محوها.

قصص مؤثرة أخرى ذات علاقة بموضوعنا : - قصص حب واقعية
                                                         - قصص وعبر قصيرة

♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥
 

0 commentaires:

إرسال تعليق